مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم وأهداف فحص قيمة HbA1c

Web Resource Last Updated: 09-10-2020

المحتويات

فحص مستوى الجلوكوز في الدم

إن التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم أمر مهم للغاية بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري.

يُظهر لك الفحص المنتظم لمستوى الجلوكوز في دمك (باستخدام فحص وخزة الأصبع) الكيفية التي تؤثر بها التغييرات في نمط المعيشة على مستويات الجلوكوز في دمك ويساعدك على الاستمرار في التحكم بمرض السكري لديك. ويكون الأشخاص المصابون بالسكري معرضين بنسبة أكبر للإصابة بعدد من المشكلات الصحية مثل أمراض القلب والكلى والعين، وتلف الأعصاب والسكتة الدماغية وضعف الدورة الدموية.

تكون النطاقات الطبيعية لمستوى الجلوكوز في دم الأشخاص غير المصابين بالسكري 63 مجم\ديسيلتر (3.5 ملي مول/لتر) – 99 مجم\ديسيلتر (5.5 ملي مول/لتر) قبل الوجبات وأقل من 144 مجم\ديسيلتر (8 ملي مول/لتر) بعد الوجبات بساعتين. وكلما اقترب مستوى الجلوكوز في الدم من "المستوى الطبيعي"، كان ذلك أفضل.

تكون المراقبة الذاتية (من خلال فحص وخزة الأصبع المنزلي) أكثر مناسبة في الحالات التالية:

  • المرضى المصابين بالسكري من النوع الأول
  • المرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني الذين يستخدمون الأنسولين وغيره من العلاجات المحقونة
  • المريضات الحوامل، سواء كن مصابات بالسكري من النوع الأول أو الثاني أو سكري الحمل

لا حاجة إلى مراقبة مستوى الجلوكوز:

الكثير من الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، وخصوصًا من يديرون مرض السكري من خلال النظام الغذائي أو الذين يتناولون أقراصًا (مثل ميتفورمين أو بايوجليتازون أو جليبتينز)، لا يحتاجون لفحص مستوى الجلوكوز بالدم نظرًا لأنهم غير معرضين لخطر انخفاض مستوى السكر بالدم (نقص جلوكوز الدم)، ويكون التحكم بمستوى السكر في الدم أفضل عن طريق الفحص المنتظم لقيم HbA1c. HbA1C هو فحص دم يُجرى في العيادة كل 6 أشهر أو نحو ذلك عادةً.

تلزم مراقبة مستوى الجلوكوز بشكلٍ متقطع:

بالنسبة للمرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني الذين يتناولون أدوية يمكنها التسبب في انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم (على سبيل المثال، غليكلازايد، غليبيزيد (سلفونيليوريا)، وريباجلينيد (منظم الجلوكوز قبل تناول الطعام))، قد يكون الفحص المتقطع ضروريًا -ولاسيما إذا كنت تعاني من أي من أعراض انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم (نقص جلوكوز الدم) أو إذا كان يحدث بصورة متكررة- للتأكد من سلامتك عند القيادة أو عندما يكون انخفاض السكر في الدم حدثًا متكررًا.

قد تساعد مراقبة مستويات الجلوكوز الأشخاص على فهم تأثير بعض الأطعمة والأنشطة على مستويات الجلوكوز لديهم بشكلٍ أفضل.

اتصل بفريق رعاية السكري الخاص بك للحصول على المشورة بشأن أجهزة قياس مستوى الجلوكوز في الدم.

مستويات الجلوكوز المستهدفة في الدم

يُفحص مستوى الجلوكوز في الدم باستخدام فحص وخزة الأصبعتُعدّ أهداف مستوى الجلوكوز في الدم فريدة وخاصة لكل شخص، وينبغي لك الاتفاق مع فريق رعاية السكري الخاص بك على مستوياتك المستهدَفة. نطاقات مستوى الجلوكوز في الدم المدرجة في الجدول 1 أدناه (والمقتبسة من التوجيهات الدولية) موضحة للتوجيه فقط.

الجدول 1: نطاقات الجلوكوز المستهدفة في الدم

 

عند الاستيقاظ

قبل الوجبات

بعد الوجبات بساعتين

وقت النوم

الأطفال: السكري من النوع الأول*

72-126 مجم/ديسيلتر

 (4-7 مليمول/لتر)

72-126 مجم/ديسيلتر

 (4-7 مليمول/لتر)

90-162 مجم/ديسيلتر

 (5-9 مليمول/لتر)

108-144 مجم/ديسيلتر

(6-8 مليمول/لتر)

البالغون: السكري من النوع الأول*

90-126 مجم/ديسيلتر

 (5-7 مليمول/لتر)

 72-126 مجم/ديسيلتر

 (4-7 مليمول/لتر)

90-162 مجم/ديسيلتر

(5-9 مليمول/لتر)

108-144 مجم/ديسيلتر

(6-8 مليمول/لتر)

السكري من النوع الثاني**

 

72-126 مجم/ديسيلتر

(4-7 مليمول/لتر)

أقل من 153 مجم/ديسيلتر

(أقل من 8 مليمول/لتر)

80-144 مجم/ديسيلتر

(5-8 مليمول/لتر)

السيدات الحوامل المصابات بالسكري*

أقل من 95 مجم/ديسيلتر

(5.3 مليمول/لتر)

أقل من 95 مجم/ديسيلتر

(5.3 مليمول/لتر)

أقل من 140 مجم/ديسيلتر (7.8 مليمول/لتر) بعد تناول الطعام بساعة واحدة

أقل من 115 مجم/ديسيلتر (6.4 مليمول/لتر) بعد تناول الطعام بساعتين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمَ يجب فحص مستوى الجلوكوز في دمي؟

فحص الدم هو الطريقة الأفضل للاستمرار في التحكم بمرض السكري لديك نظرًا لأنه يطلعك على ما يحدث في أي وقت محدد. ويمكن للفحص أن يساعدك كذلك في تحديد ما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بنوبة انخفاض السكر بالدم ("انخفاض") أو نوبة ارتفاع السكر بالدم ("ارتفاع"). ينبغي ألا تغير أيّ دواءٍ طويل المدى تتناوله أبدًا كرد فعل لقراءة واحدة مرتفعة أو منخفضة. ينبغي أن تحاول أولًا فهم ما إذا كان هناك نمط قبل إجراء أي تغييرات وقم دائمًا باستشارة فريق رعاية السكري الخاص بك أولًا.

كيف يمكنني التحكم في مستوى الجلوكوز في دمي؟

ينبغي لك التحكم بمستوى الجلوكوز لديك من خلال الموازنة بين الطعام والتمرينات الرياضية والدواء.

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًّا. 
  • مارس التمرينات الرياضية بانتظام. 
  • تناول دواء السكري الخاص بك بحسب الوصفة الطبية. 
  • افهم كيفية عمل دوائك داخل جسمك. 

ماذا عليّ أن أفعل إذا كان مستوى الجلوكوز في دمي مرتفعًا؟

إذا كان مستوى الجلوكوز في دمك يظل بانتظام أعلى من الهدف الذي حدده فريق رعاية السكري الخاص بك، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالمشكلات الصحية.

قد تحتاج إلى تغيير في دوائك أو إجراء تغييرات على نظامك الغذائي أو نمط معيشتك لتجنب ارتفاع السكر في الدم. اتصل بفريق رعاية السكري الخاص بك للحصول على المشورة إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لديك عادة أعلى من المستوى المستهدف. ما الذي قد يتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم؟ (المزيد من المعلومات هنا).

ماذا عليّ أن أفعل إذا كان مستوى الجلوكوز في دمي منخفضًا؟

إذا كان مستوى الجلوكوز في دمك أقل من 72 مجم/ديسيلتر (4 مليمول/لتر)، فأنت معرض لخطر انخفاض السكر في الدم. قد يتطلب الأمر تغييرًا في دوائك أو إجراء تغييرات على نظامك الغذائي أو نمط معيشتك لتجنب انخفاض السكر في الدم. اتصل بفريق رعاية السكري الخاص بك للحصول على المشورة إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لديك كثيرًا ما يقل عن 72-81 مجم/ديسيلتر (4 - 4.5 مليمول/لتر).

متى ينبغي لي فحص مستوى الجلوكوز في دمي؟

سيناقشك طبيب السكري أو الممرضة إذا كنت بحاجة لفحص مستوى الجلوكوز في دمك في المنزل وإذا كانت هناك حاجة، فسيناقشانك بشأن معدل تكرار الفحص. وسوف يعطيانك النصيحة المناسبة وفقًا لمتطلباتك الفردية. وفيما يلي بعض التوجيهات العامة.

إذا كان مرض السكري الذي تعاني منه يُعالَج بالأنسولين، فسوف يُطلب منك فحص مستويات الجلوكوز في دمك بشكل أكثر انتظامًا. إذا كانت النتائج تقع في النطاق المستهدف المتفق عليه بالنسبة لك، فقد يكون باستطاعتك عندها اختبار مستوى الجلوكوز في دمك بمعدل أقل تكرارًا.

إذا كانت مستويات الجلوكوز في دمك خارجة عن النطاق المستهدف المتفق عليه بالنسبة لك، فقد تحتاج لتعديل جرعات الأنسولين التي تتلقاها.

إذا كنت تستخدم نظام أنسولين "البلعة-القاعدي" (أي إذا كنت تعدل جرعات الأنسولين سريع المفعول على أساس يومي وفقًا لنظامك الغذائي ومستوى نشاطك)، فقد يطلب منك طبيبك أو الممرضة فحص مستوى الجلوكوز في دمك بصورة أكثر تكرارًا. إذا كنت تستخدم هذا النظام، ينبغي أن تراقب مستوى الجلوكوز في دمك قبل الوجبات وقبل ذهابك إلى الفراش وقبل قيادتك للسيارة وأحيانًا في منتصف الليل بحيث يمكنك تقييم الأنسولين اللازم لليلة.

إذا كنت على نظام مزيج الأنسولين المستَخدم مرتين يوميًا، ينبغي لك أولًا فحص مستوى الجلوكوز في دمك أربع مرات يوميًا (مرة قبل كل وجبة ومرة أخرى قبل النوم). سيسمح ذلك لطبيبك أو الممرضة بتقييم أفضل جرعة أنسولين بالنسبة لك.

قد يتم تقليل ذلك إلى مرة قبل الإفطار ومرة قبل العشاء في أحد الأيام أو تبديل هذا النمط والفحص ومرة قبل الغداء ومرة قبل موعد النوم.

 متى ينبغي لي فحص مستوى الجلوكوز في دمي بشكل أكثر تكرارًا؟

بعد تغيير العلاج
بعد أي تغيير للعلاج، ينبغي لك فحص مستوى الجلوكوز في دمك بشكل أكثر تكرارًا للتأكد من انتظامه. سيناقش طبيبك أو الممرضة هذا الأمر معك أثناء الاستشارة الخاصة بك.

المرض 
قد يتغير مستوى الجلوكوز في دمك نتيجة للمرض. إذا حدث ذلك، ينبغي عندها فحص مستوى الجلوكوز بشكل أكثر تكرارًا، كل ساعتين إلى أربع ساعات تقريبًا، وخصوصًا إذا كنت تُعالج بالأنسولين. فقد يلزم تغيير علاجك. ناقش "إرشادات يوم المرض" مع فريق رعاية السكري الخاص بك. 

العلاج بالستيرويدات 
إذا كنت تخضع للعلاج بالستيرويدات، ينبغي أن تفحص مستوى الجلوكوز في دمك بصورة أكثر تكرارًا. قد تزيد الستيرويدات من مستويات الجلوكوز في دمك. فقد يلزم تغيير علاجك.

قبل فترة الحمل وخلالها 
ينبغي لكِ فحص مستوى الجلوكوز في دمكِ بشكل أكثر تكرارًا إذا كنتِ حاملاً أو تحاولين الحمل. يُفضّل أن تكون مستويات الجلوكوز في الدم ضمن النطاق 72–108 مجم/ديسيلتر (4 - 6 مليمول/لتر) قبل فترة الحمل وخلالها. اتصلي بفريق رعاية السكري الخاص بكِ للحصول على المشورة بمجرد علمك بكونكِ حاملاً أو إذا كنتِ تخططين للحمل.

طريقة إجراء الفحص 

  • اغسل يديك بماءٍ دافيء.
  • قم بوخز جانب أصبعك (هذا أقل ألمًا).
  • دلك أصبعك من الأسفل إلى الطرف إذا لزم الأمر.
  • ضع قطرة الدم على شريحة الفحص. ينبغي لك اتباع التعليمات الموجودة على العبوة بدقة والتحقق من تاريخ الصلاحية دائمًا.
  • تحقق بصريًا أو استخدم جهاز قياس مستوى الجلوكوز في الدم.
  • حافظ على جهاز القياس نظيفًا واعتنِ به باتباع التعليمات أدناه.
  • سجّل النتيجة في مفكرتك.

كيف يمكنني الاعتناء بجهاز قياس مستوى الجلوكوز في دمي؟

  • تصاحب جميع أجهزة القياس تعليمات. ينبغي لك قراءة هذه التعليمات واتباعها بدقة.
  • عادةً ما تخصص الجهة المصنعة خط مساعدة يمكنك الاتصال به للحصول على مشورة عبر الهاتف.
  • لا تنسَ إكمال بطاقة الضمان وإعادتها إلى الشركة.
  • من المهم مراقبة جودة جهاز القياس الخاص بك بانتظام. يمكنك شراء حل مراقبة للقيام بهذا.

أين أحصل على الشرائط والمباضع؟

سيكون مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قادرًا على وصف الأجهزة التي تحتاجها لقياس مستويات الجلوكوز في دمك أو تقديم المشورة لك بشأنها.

كن مسيطرًا

من المؤكد أن فحص مستويات الجلوكوز في دمك بانتظام سيعلمك بما يحدث في جسمك، وبذلك يمكنك السيطرة على مرض السكري لديك بدلًا من أن يسيطر عليك.

الجدول 2: نطاقات HbA1c المستهدفة

 

HbA1C المستهدف

الاعتبارات

البالغون: السكري من النوع الأول*

6.5% أو أقل (48 مليمول/مول)

ينبغي لك الاتفاق على HbA1c المستهدف المُخصص لك مع فريق رعاية السكري الخاص بك، مع مراعاة عوامل مثل الوظيفة، والأنشطة اليومية، واحتمالية حدوث مضاعفات، وغيرها من المشكلات الصحية وتاريخ انخفاض سكر الدم.

 

البالغون: السكري من النوع الثاني* (تتمّ السيطرة عليه إما عن طريق نمط معيشة ونظام غذاء أو عن طريق نمط معيشة ونظام غذاء مع عقار واحد غير مرتبط بانخفاض سكر الدم)

6.5% أو أقل (48 مليمول/مول)

ينبغي مراجعة HbA1c المستهدف الخاص بك على أساس فردي. قد يقرر فريق رعاية السكري الخاص بك تحديد مستوى مستهدف أكثر مرونة إذا رأوا أن الإدارة المكثفة لن تكون ملائمة في حالتك. 

البالغون: السكري من النوع الثاني* (تتمّ السيطرة عليه بعقار مرتبط بانخفاض سكر الدم، مثل الأنسولين أو غليكلازايد)

 

7.0% أو أقل (53 مليمول/مول)

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

HbA1c

عند خضوعك لفحص لمرض السكري، تؤخذ عينة دم من أجل فحص قيمة HbA1C (الهيموجلوبين A1c). وهذه هي الطريقة الأساسية لمراقبة مستويات الجلوكوز عند الأشخاص الذين لا يقومون بمراقبة مستويات الجلوكوز في المنزل. يطلعك ذلك على متوسط مستوى الجلوكوز في دمك على مدار الأشهر الثلاثة الماضية. النطاقات المستهدفة (والمقتبسة من التوجيهات الدولية) موضحة في الجدول 2 أدناه. تُظهر الأدلة العلمية أنه إذا كان باستطاعتك تحقيق هذه المستويات، فسوف تقلل من خطر المضاعفات على الأوعية الدموية على المدى الطويل.

لمزيد من المعلومات حول HbA1C اضغط هنا.

مصادر مفيدة

لمزيد من المعلومات حول "إرشادات يوم المرض" لمرض السكري من النوع الثاني، اضغط هنا.

لمزيد من المعلومات حول "إرشادات يوم المرض" لمرض السكري من النوع الأول، اضغط هنا.

Leave a review